سوريا

"الدفاع المدني" 298 مدنياً استشهد في الغوطة الشرقية منذ بدء سريان قرار "2401" الداعي لوقف النار في سوريا

وثّق مديرية الدفاع المدني السوري، في ريف دمشق، اليوم السبت،استشهاد "801" مدني وجرح "2851" في الغوطة الشرقية بريف دمشق الشرقية، منذ تاريخ "19" شباط ولغاية 7 آذار، بينهم 298 قتيلا، منذ ننفيذ مجلس الأمن الدولي في 24 شباط، قرار "2401" الداعي لوقف إطلاق نار فوري في سوريا.

وقال الدفاع المدني أنه من بين الضحايا "109" سيّة و"155" طفلاً وستّة عناصر من الدفاع المدني، مشيراً أن قوات النظام وروسيا قصفا الغوطة الشرقية منذ قرار مجلس الأمن، "59" مرة باستخدام قنابل حارقة، وألقت مروحيات النظام "173" برميلاً متفجراً، كما استخدمت الغازات السامة مرتين.

وأشار الدفاع المدني أن قوات النظام وروسيا قصفا الغوطة الشرقية بـ"1268" صاروخاً من راجمات الصواريخ، و "641" صاروخ "أرض – أرض"، و"921" غارة جوية، و "17" غارة جوية عنقودية.

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، قد اتخذ قراراً في (24 شباط/ فبراير  2018 الجاري)، قراراً حول هدنة في سوريا لمدة ثلاثين يوماً، يقتضي بإيقاف القصف والسماح "الفوري" ببدء عمليات الإجلاء الطبي، ورفع الحصار من جميع الأطراف عن المناطق المحاصرة في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى