سوريا

"الدفاع الروسية" طائرتنا المروحية "مي 24" تحطمت في ريف حماة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، في بيان لها، تحطم طائرة مروحية من طراز مي -24، ومقتل طاقمها في سوريا بسبب عطل فني. 

جاء ذلك في بيان نشرته وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، قولها إن مروحية من طراز مي-24 تحطمت في 31 كانون الأول الفائت خلال رحلتها إلى مطار حماة بسبب عطل فني، ممّا أجبرها على الهبوط بشكل حاد قبل 15 كيلومترا من المطار، وعلى إثر ذلك لقي الطياران حتفهما، وأصيب مهندس المروحية.

وأشارت الوزارة في بيانها أن فريق البحث والإنقاذ، نقل المصاب إلى مطار حميميم لتقديم الرعاية الصحية المناسبة، على الفور.

من جهتها، أكدت وسائل اعلامية معارضة، أن المروحية الروسية تحطمت جراء اصطدامها بخطوط نقل الكهرباء أثناء مرافقة قافلة بالقرب من بلدة زارا ‎بريف حماة الجنوبي، ماأسفر عن مقتل أفراد الطاقم وهما: "الرائد 'ارتم نيكولايفيتش كولي" والثاني يحمل لقب "ماتفيف".

يشار إلى أن مراصد مختصة بمراقبة اتصالات النظام في المناطق المحررة أعلنت في وقت سابق أنها رصدت مكالمة لقاعدة حماة العسكري مع أحد طياريها يذكر فيها أن طائرة "صديقة" فقدت الاتصال مع قاعدة حميميم على مسافة تبعد حوالي ١٢ كم جنوب شرق مطار حماة العسكري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى