سوريا

"الدفاع الروسية" تعترف بمصرع "27" ضابطاً روسياً بينهم "طيّاراً" من الدرجة الأولى في سوريا

أكّدت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاربعاء، أن "27" ضابطاً، بينهم لواء، لقوا مصرعهم، جراء  تحطم الطائرة النقل العسكرية الروسية "N – 29" في مطار حميميم العسكري غربي سوريا يوم أمس الثلاثاء.

جاء ذلك في بيان لوزارة الدفاع الروسية قالت خلاله، :"أن من بين القتلى الذين قتلوا أثناء تحطيم الطائرة "ضباط صف وعسكريين"، وأن رئيس الطاقم كان طياراً من الدرجة الأولى، وحالة الطقس كانت سهلة، على حد قولها.

وعن السبب المحتمل لتحطم الطائرة العسكرية أثناء هبوطها في مطار "حميميم"، قالت وزارة الدفاع الروسية إنه "وفقا للتقرير القادم من الموقع، لم يكن هناك تأثير بإطلاق ناري على الطائرة، مشيرةً أن لجنةً من وزارة الدفاع الروسية ستدرس جميع الفرضيات الممكنة لما حدث.

يشار إلى أن وزارة الدفاع الروسية قد قالت، أمس الثلاثاء، أن الطائرة العسكرية التي دمرت في مطار حميميم أسفرت عن مصرع 39 عسكريا كانوا على متن الطائرة، هم 33 راكبا والبقية أعضاء الطاقم، وجميعهم من القوات المسلحة الروسية، فيما أكّدت وكالة الأناضول نقلاً عن مصادر روسية خاصة بها، أن جميع راكبي الطائرة المدمرة عسكريين ولاوجود لمدنيين بداخلها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى