سوريا

الدفاع الأمريكي تنفي امتلاك المعارضة السورية أسلحة كيميائية

قال وزير الدفاع الأميركي "جيمس ماتيس" إن الولايات المتحدة الأمريكية ليس لديها أي أدلة على وجود أسلحة كيميائية في أيدي المعارضة السورية.

جاء ذلك خلال لقاء صحفي أجراه "ماتيس"، اليوم الأربعاء، أكّد خلالها أنه في الوقت الحالي، لا نرى أي دليل على أن المعارضة لديها أي إمكانية كيميائية، على الرغم من التصريحات المتكررة من قبل روسيا".

وزعمت وزارة الدفاع الروسية، مؤخراً عن بدء تصوير محاكاة "هجوم كيميائي" في مدينة جسر الشغور بمحافظة إدلب.

وسبق أن أكدت كلا من "بريطانيا وامريكا وفرنسا" استعداد قواتهم لتنفيذ ضربات على أهداف عسكرية في سوريا، إذا استُخدمت أسلحة كيماوية في هجوم متوقع للنظام للسيطرة على إدلب في شمال سوريا.

وكان مدير الدفاع المدني في إدلب "مصطفى الحاج يوسف" نفى عبر تسجيل مرئي مصور، الاتهامات الروسية لـ"الخوذ البيضاء"، باستعدادهم لافتعال هجوم كيميائي على المدنيين في إدلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى