سوريا

الخارجية الروسية: اتفاق إدلب الأخير سيحمي أرواح المدنيين

قالت المتحدثة بإسم وزارة الخارجية الروسية "ماريا زاخاروفا"، أمس الخميس، إن اتفاق سوتشي الأخير بين الرئيسين التركي "رجب طيب أردوغان"، ونظيره الروسي "فلاديمير بوتين"، (سيحمي أرواح المدنيين) في مدينة إدلب السورية.

وتوقعت "زاخاروفا" أن ينتج عن ذاك الاتفاق انسحاب عناصر المعارضة المسلحة وماوصفتهم ب(الإرهابيين) من إدلب.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي الذي عقدته المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، يوم أمس الخميس، في مدينة "سان بطرسبورغ"، بشأن التطورات الأخيرة في سوريا.

وانتهى اجتماع الرئيس التركي ونظيره الروسي في مدينة سوتشي، عن اتفاق لإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق قوات النظام والمعارضة في مدينة إدلب بعمق 15 كم.

وتعتبر أنقرة أن الاتفاق، لن يمنع هجوم قوات النظام على إدلب فحسب، بل يخدم أيضا الهدف النهائي المتمثل في تسريع العملية السياسية، وإيجاد حل تفاوضي في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى