عربي

الخارجية التونسية تلمح لضرورة شغل كرسي سوريا في الجامعة العربية

اعتبر وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، أن دبلوماسية بلاده, ضد قضية «الكرسي الفارغ» في سوريا ، لافتا "أن الكرسي الفارغ عمل غير دبلوماسي ولابد من همزة وصل، فالدبلوماسية هى فن التواصل وفن التخاطب حتى مع ألد الأعداء" .

وأضاف الوزير خلال حواره الصادر في جريدة "الأخبار" التونسية :"نحن لم نقطع العلاقات، وماحدث قبل الانتخابات أنه تم طرد سفير سوريا الذي لم يكن موجودا من الأساس، والآن عندنا قنصل وبعثة موجودة في سوريا تتابع ما يجري في سوريا بطبيعة الحال".

وتابع: "سوريا دولة مهمة في الشرق الأوسط.. دولة لها مكانتها تاريخيا هى من الدول الهامة في الجامعة العربية.. لكن سوريا عرفت محنة نتمنى أن تخرج منها وهناك بوادر الآن إن شاء الله تتواصل"، كما أشار إلى أن التدخل العسكري ليس حلا وأن نتيجته كان دمارا كاملا في سوريا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى