حلب

الحلبيون يخرجون بمظاهرات تنديداً بالعدوان الروسي

انطلقت بعد صلاة الجمعة مظاهرة في حي الجزماتي شرقي مدينة حلب تنديداً بما أسماه المتظاهرون "العدوان الروسي السافر على سوريا".

 

المتظاهرون رفعوا لافتات تدعو دول العالم وضع حد لجرائم نظام الأسد و حلفائه المرتكبة بحق الشعب السوري, كما طالبو جميع الفصائل المقاتلة توحيد الصفوف و نبذ الفرقة لصد هجمات تنظيم الدولة و نظام الأسد, وحيّا المتظاهرون كذلك انتصارات الثوار بريف حماه الشمالي و الشرقي.

 

وفي حي بستان القصر خرج الأهالي بمظاهرة حاشدة بعد صلاة الجمعة للتعبير عن رفضهم للاحتلال الروسي للأراضي السورية ورفع المتظاهرون أعلام و لافتات تحيي "جبهة النصرة" وفصائل الثوار و جددوا مطالبتهم بالحرية و إسقاط نظام الأسد بكافة رموزه.

 

وشهدت أحياء مدينة حلب وبلدات بريفها خلال الأسابيع الثلاثة الماضية عودة للحراك السلمي بشكل لافت بعد انخفاض في وتيرة المظاهرات في الأشهر الماضية, نتيجة تصعيد النظام حملة القصف على المناطق السكانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى