سوريا

الجولاني: نظام الأسد متهاوٍ ولن نلتزم في مقررات مؤتمر الرياض

أكد زعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني في مؤتمر صحفي مصغر بثته قناة الجزيرة إلى جانب قناتي أورينت نيوز والغد العربي أن نظام الأسد متهاو وأن الجيش السوري تحوّل إلى ميليشيات, تحركها قيادات طائفية.

واعتبر قائد النصرة أن تدخل روسيا عسكريّاً لم يأت لمساندة النظام بل لإعادة إحيائه بعد أن فقد معظم قواه العسكرية, مشيراً أن النصرة تسعى لإفشال الهدن التي يجري التحضير لها في الجنوب لا سيما هدنة الغوطة الشرقية التي اعتبرها نصر لنظام الأسد.

وعن مؤتمر المعارضة المنعقد في المملكة العربية السعودية هاجم "الجولاني" مؤتمر الرياض, معتبراً إياه محاولة لإخضاع الفصائل لجعلها تترك السلاح طوعاً, كما أكد أن الجبهة لن تلتزم بمقررات مؤتمر الرياض وستسعى إلى إفشالها.

وأضاف الجولاني خلال المؤتمر الصحفي أن الفصائل المقاتلة في تقدم مستمر, مؤكداً أن جبهة الساحل المعقل الرئيسي لنظام الأسد ليست خطاً أحمر, وأن جبهة النصرة قرارها داخلي وليست مرتبطة بجهات خارجية كتركيا وقطر حسب تعبيره.

وفيما يخص الأكراد وصف "أبو محمد" المجتمع الكردي المسلم بـ الأخوة مشيراً إلى أن مشكلة "النصرة" هي مع الميليشيات الكردية الشيوعية والعلمانية، حسب قوله.

وأخيراً رد الجولاني على الشائعات التي تتحدث عن نية جبهة النصرة فك ارتباطها بالقاعدة قائلاً "هل سيسقط النظام لو فككنا ارتباطنا بتنظيم القاعدة !", وأشار زعيم النصرة إلى أن تمويلهم من الغنائم التي يحصلون عليها بعد المعارك مع جيش النظام والميليشيات المساندة له, مضيفاً إلى أن النصرة لديها بعض التجارة في موضوع شراء الأسلحة.

"جبهة النصرة لأهل الشام" التي تم الإعلان عن تشكيلها أواخر عام 2011 بهدف قتال قوّات نظام الأسد بدايةً لم يعلن عن ارتباطها بتنظيم القاعدة, إلى أن أعلن زعيمها "الجولاني" في تسجيل صوتي في نيسان/إبريل 2013 عن بيعة الجبهة رسمياً للقاعدة, ومنذ ذلك الحين ما زالت تعلو أصوات عديدة بينها جماعات تؤيد النصرة تطالبها بفك ارتباطها بالقاعدة.

وتعتبر جبهة النصرة من أبرز الفصائل التي تقاتل نظام الأسد, إذ أن مقاتليها يتوزعون في الكثير من الجبهات ضد قوّات النظام وتنظيم الدولة على حدٍ سواء.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى