دولي

الجبير يبحث مع غوتيريس الأوضاع السورية

التقى وزير الخارجية السعودي عادل بن أحمد الجبير، الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، في مقر المنظمة الدولية بنيويورك، وبحث معه قضايا مختلفة بينها الملفان السوري واليمني.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أمس الجمعة إن الجبير أكد خلال اللقاء "حرص المملكة على العمل مع الأمم المتحدة لمواجهة التحديات التي تواجه المنطقة والعالم ومنها عملية السلام في منطقة الشرق الأوسط، والأزمة في اليمن وسوريا".

وكان وزير الخارجية السعودي قد وصل إلى العاصمة الأمريكية واشنطن قبل زيارته لمدينة نيويورك حيث اجتمع في العاصمة بعدد من كبار المسؤولين في الإدارة الأمريكية الجديدة لبحث سبل التعاون في مواجهة التحديات في المنطقة.

وفي تصريحات سابقة، أعرب الجبير، عن تفاؤله بمستقبل العلاقات مع الولايات المتحدة في عهد ترامب.

ولفت إلى أن بلاده "تتطلع للعمل مع إدارة ترامب لمواجهة التحديات في المنطقة والعالم، وخاصة مكافحة الإرهاب، والتعامل مع الأزمة الاقتصادية العالمية".

وتابع: "نحن نتطلع للعمل مع إدارة ترامب لمكافحة تنظيم الدولة "داعش" والحد من نشاط إيران في زعزعة وإثارة القلق في المنطقة".

وتشهد العلاقات بين السعودية وإيران، أزمة حادة، عقب إعلان الرياض في 3 يناير 2016، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الأخيرة، على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد، شمالي إيران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى