سوريا

الجانب الروسي في ضمان الالتزام بالهدنة يفضح تجاوز النظام لها

وجه المركز الروسي المعني بمصالحة الأطراف السورية "حسبما يوصف" ، قيادة قوات النظام بحزم بضرورة الالتزام الكامل بوقف إطلاق النار, في سابقة هي الاولى منذ دخول الهدنة حيز التنفيذ قبل نهاية العام الماضي.

ونقلت وكالة "نوفوستي" الروسية عن مسؤول كبير في المركز، الذي يتخذ من قاعدة حميميم الجوية في اللاذقية مقرا له، قوله إن "طرفي النزاع يلتزمان بالهدنة، التي دخلت حيز التنفيذ 29 كانون الأول الماضي، بشكل عام، لكن قيادة المركز قلقة من خروقات تحصل من وقت لآخر ومصدرها القوات الحكومية السورية".

وأضاف المسؤول أن مراقبي المركز الروسي يرصدون يوميا ما معدله 6 خروقات", مشيرا الى انه "قبل أيام، ذكّر الجانب الروسي القيادة العسكرية السورية بحزم بضرورة التزام قادة معيين -في جيش النظام- بالاتفاقات التي تم التوصل إليها، وبضرورة عدم السماح بخرق تلك الاتفاقات".

وأضاف المسؤول "إن مركز حميميم سيواصل اتخاذ مواقف موضوعية من أجل استعادة الاستقرار في كامل أراضي سوريا في أقرب وقت".

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى