حلب

الثوار يلهبون ريف حلب الجنوبي, و تنظيم الدولة يتقدم شمالاً.

شنّ الثوار أمس السبت هجوماً واسعاً من عدة محاور على مناطق تمركز قوات النظام في ريف حلب الجنوبي على جبهات "خان طومان, الخالدية, زيتان, برنة" وذلك في هجوم معاكس بعد عدة محاولات لقوات النظام و المليشيات التابعة له التقدم في المنطقة خلال الأيام الماضية.

 

الهجوم بدأه الثوار بتمهيد ناري مكثف على نقاط تمركز قوات النظام تبعه اشتباكات عنيفة بين الطرفين انتهت بتوغل الثوار و سيطرتهم على قرية الخالدية و زيتان و برنة و تلة الزيتون والتقدم في نقاط داخل بلدة خان طومان, قبل أن يتدخل طيران الاحتلال الروسي و يشعل المناطق التي سيطر عليها الثوار جحيماً, من خلال استهداف تلك المناطق بالقنابل الفوسفورية و قنابل النابالم والصواريخ الفراغية, ما أجبر الثوار على التراجع من بعض النقاط في البداية , ليتمكن النظام بعد ذلك من استرجاع جميع النقاط التي تقدم إليها الثوار مستغلاً كثافة التغطية النيرانية لطائرات الاحتلال الروسي.

 

في سياق اخر شنّ تنظيم الدولة هجوماً عنيفاً على ريف حلب الشمالي و استطاع في البداية السيطرة على عدة قرى في المنطقة هي "جازر, يحمول, بريغيدة, تل حسين" بالإضافة لقريتي "التل و شيخ ريح" حيث احتدمت المعارك بين الثوار و عناصر التنظيم حتى ساعات الصباح الأولى من اليوم الأحد, تمكّن بعد ذلك الثوار من استعادة "جازر, يحمول, بريغيدة, تل حسين" فيما لا تزال الاشتباكات بين الطرفين سعياً من الثوار لاستعادة قريتي "البل و الشيخ ريح".

 

وتكبّدت قوات النظام و المليشيات الشيعية خسائر فادحة خلال الأعمال العسكرية التي جرت أمس السبت في ريف حلب الجنوبي, حيث تمكّن الثوار من تدمير ثلاث سيارات دفع رباعي "بيك اب" أحداها محملة برشاش ثقيل ومقتل جميع العناصر التي كانوا بداخلهم, بالإضافة لتدمير عربة "بي إم بي" ومقتل طاقمها, كما سقط العديد من قوات النظام و المليشيات الشيعية قتلى خلال المعارك التي جرت أمس السبت في ريف حلب الجنوبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى