حلب

الثوار يصدون محاولة قوات النظام التقدم باتجاه طريق "حلب – دمشق" الدولي.

تجددت المعارك صباح اليوم الاثنين بين الثوار و قوات النظام في ريف حلب الجنوبي بعد محاولة الأخير التقدم إلى القرى المحيطة بطريق "حلب – دمشق" الدولي, حيث صدّ الثوار هجوماً شنّته قوات النظام على قرية "تل حدية" المطلة على الطريق الدولي رغم كثافة الطلعات الجويّة التي نفّتها طائرات الاحتلال الروسي في المنطقة, كما استهدفت راجمات الصواريخ المتمركزة على "جبل عزان" قرية " تل حدية" بعشرات الصواريخ منذ صباح اليوم الاثنين.

 

وبثّ مراسل جبهة النصرة في مدينة حلب صوراً لعربات مصفّحة اغتنمها مقاتلو الجبهة خلال العمليات العسكرية في قرية "تل حدية", كما أعلن الثوار عن تكبيد النظام خسائر فادحة في الأرواح و العتاد خلال محاولته التقدم في القرية, فيما تمكّن الثوار من تدمير دبابة و عربتي بي إم بي في قرية "تل حدية" بعد استهدافهما بصواريخ "تاو" مضادة للدروع.

 

واستهدف طيران الاحتلال الروسي منذ صباح اليوم الاثنين عدة مناطق في ريف حلب الجنوبي بعدة غارات جويّة, حيث شنّت مقاتلات الاحتلال الروسي غارات على كلاً من قرى و بلدات "خان طومان, رسم الصهريج, تل حدية, ومنطقة الإيكاردا" ما أدى لأضرار مادية دون وقوع إصابات, كما استهدف طيران الاحتلال الروسي مدينة "دير حافر" بريف حلب الشرقي بغارتين جويتين صباح اليوم الاثنين, ما أدى لأضرار مادية دون وقوع إصابات.

 

يذكر أنّ قوات النظام استطاعت بسط سيطرتها على بلدة الحاضر الاستراتيجية في ريف حلب الجنوبي في الإسبوع المنصرم, بعد معارك ضارية مع قوات النظام استمرت لأكثر من شهر, بينما وصلت تعزيزات كبيرة من جيش الفتح في مدينة إدلب إلى ريف حلب الجنوبي سعياً لإيقاف تقدم قوات النظام و استرجاع المناطق التي سيطر عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى