سوريا

الثوار يصدون محاولة النظام التقدم في الزبداني ويردون عدّة قتلى بينهم إيرانيين.

أردى الثوار اليوم عدّة قتلى في صفوف النظام في محاولة الآخير التقدم بمدينة الزبداني في القلمون شمال غرب دمشق ،حيث أكد الثوار أن من بين القتلى العقيد قاسم غريب من الحرث الثوري الإيراني وضابطان إيرانيان آخران.

في حين أظهرت إحصائية غير رسمية نشرها ناشطون ميدانيون في الزبداني ،أن قوات النظام استهدفت مدينة الزبداني بـحوالي  (400)برميل متفجر ألقاه  الطيران المروحي ،و(300) صاروخ من الطيران الحربي ،و(200) صاروخ أرض – أرض، منذ بدء الحملة الشرسة في الثاني من شهر تموز الجاري .

في سياق متصل أصدر جيش الفتح في إدلب بياناً بخصوص جرائم نظام الأسد في الزبداني ورد فيه تهديد من قبل الثوار باقتحام بلدتي كفريا والفوعا الشيعيتين.

وتجدر الإشارة إلى أن الزبداني لها موقع استراتيجي هام فهي تمتد على سفوح جبال لبنان وتبعد عن الحدود السورية اللبنانية سبعة كيلومترات فبتالي هي نقطة ربط بين سوريا ولبنان ،وتعتبر آخر نقاط  تمركز الثوار في القلمون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى