حلب

الثوار يباغتون قوات النظام في البريج و التربية توقف العملية التعليمية في المدارس

شنّ الثوار من الجبهة الإسلامية عصر أمس الأربعاء هجوماً مباغتاً على نقاط قوات النظام في منطقة البريج الواصلة بين مدينة حلب و ريفها الشمالي, حيث تمكّن الثوار من السيطرة على عدة نقاط في المنطقة و قتل 10 عناصر من قوات النظام وجرح 23 اخرين خلال المواجهات بين الطرفين, في أحين ألقى الطيران المروحي 4 براميل متفجرة على المنطقة.

 

واستهدفت قوات النظام المتمركزة في بلدة خناصر بريف حلب الجنوبي قريتي "كفر حداد و الزيارة" بصواريخ "أرض-أرض" ما أدى لأضرار مادية كبيرة فيما لم ترد معلومات عن وقوع إصابات, فيما استشهدت امرأتين و طفلة إبّان غارة جويّة شنتها مقاتلات الاحتلال الروسي على مدينة دارة عزّة بريف حلب الغربي صباح الأربعاء, حيث أحدثت الغارة دماراً كبيراً في المنطقة المستهدفة.

 

مدنياً أوقفت مديرية التربية و التعليم في مدينة حلب التابعة للحكومة السورية المؤقتة الدوام في المدارس الحومية و المناطق المكشوفة و ذلك بعد تصاعد وتيرة القصف بالطيران الحربي و استهداف التجمعات الطلابية في مدينة حلب المحررة, حيث اشترطت المديرية أن يكون المبنى المدرسي في أحد الأقبية أو داخل الأبنية "المدشمة" على أن لا يسمح للطلاب بالخروج منها حتى نهاية الدوام وذلك حرصاً على سلامتهم.

 

يذكر أنّ قوات النظام ارتكبت عدة مجازر في مدينة حلب المحررة عقب استهدافها مدارس و مراكز تعليمية كان اخرها استهداف مدرسة "سعد الأنصاري" في حي المشهد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى