حلب

الثوار: لن نسلم حلب لقوات النظام و الأخير يهدد قصف المدينة بأسلحة استراتيجية

بعد التهديد الذي أطلقه النظام طالباً من الثوار في الأحياء الشرقية لمدينة حلب الخروج منها خلال 24 ساعة مقابل ضمان سلامتهم، قال عضو الائتلاف الوطني السوري "نصر الحريري" في تصريح لـ"العربية" مساء الأحد، إن الفصائل المقاتلة لن تتخلى عن حلب ولن تقوم بتسليمها للنظام وحلفائه من ميليشيات حزب الله وإيران وروسيا.

وكانت اشتباكات عنيفة دارت الأحد بين قوات النظام والثوار على مشارف المناطق الشرقية لمدينة حلب، بعد أن تلقى السكان رسائل من النظام تمهل السكان 24 ساعة لمغادرة تلك المناطق، قبل البدء بما وصفته قوات النظام بالهجوم الاستراتيجي الذي سيتضمن استخدام أسلحة ذات دقة عالية.

ونشر مركز حلب الاعلامي مساء الأحد فيديو لتصوير جوي يظهر الدمار الذي خلفه قصف طائرات النظام وروسيا على حي الشعار شرقي حلب المحاصرة.

وتعد مدينة حلب الجبهة الأبرز في الثورة السورية. وكانت قوات النظام نفذت في 22 سبتمبر هجوماً على الأحياء الشرقية بهدف السيطرة عليها واستمر أسابيع مترافقا مع قصف جوي عنيف.

وتمكنت قوات النظام وقتها من إحراز تقدم طفيف على الأرض، بينما تسبب القصف بمقتل 500 شخص وبدمار هائل، ما استدعى تنديداً واسعاً من الأمم المتحدة ومنظمات دولية.

ويوم الأحد أضحت فصائل "الجيش السوري الحر" على بعد 2 كلم من مدينة الباب معقل تنظيم الدولة #داعش بريف حلب الشرقي، بعد سيطرتها على قرى جديدة بالمنطقة، في إطار عملية "درع الفرات".فيما بدأ  "الجيش الحر" هجوماً فجر الأحد في المنطقة، واستعادوا قرى سوسيان، والدانا، وعولان، وقديران، وحوزان، من قبضة تنظيم الدولة #داعش 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى