دولي

التحركات العسكرية الروسية إلى سوريا تكلف بريطانيا الملايين لمراقبتها

كشفت تقارير اعلامية أن تكلفة عبور مجموعة السفن الروسية , مضيق المانش في محاذاة الساحل البريطاني في طريق رحلتها إلى سوريا ,في أكتوبر/تشرين الأول الماضي, كلف  لندن  1,394 مليون جنيه استرليني أنفقتها بريطانيا على المراقبة والتتبع.

وذكرت وكالة "نوفوستي" الروسية نقلا عن صحيفة "The News" البريطانية , في تقرير لها ، أن المبلغ المشار إليه صرف على شكل مكافآت للعسكريين البريطانيين لقاء العمل الإضافي الذي أدوه، وغطى فاتورة الوقود وما إلى ذلك من مستلزمات عمل المراقبة والخفر، معيدة إلى الأذهان أن مهمة المراقبة آنذاك أوكلت لمدمرة "دونكان"، وفرقاطة "ريتشموند" التابعتين للأسطول البحري البريطاني.

الملفت في المبلغ المذكور أنه غطى مراقبة عبور السفن الروسية في اتجاه واحد، فيما سيترتب على لندن من جديد إنفاق مبلغ مثله، في إطار عملية مراقبة أوسع يشارك فيها حلف الناتو الذي سيّر ست سفن إلى المانش لمتابعة عبور "كوزنيتسوف" ومجموعة السفن الروسية التي ترافقها.  وعليه وبعد الحساب، فهذا يعني أن تسخى الخزينة البريطانية بزهاء 3 ملايين جنيه على متابعة السفن الروسية في رحلتها إلى سوريا ذهابا وإيابا.

يذكر أن وزارة الدفاع الروسية كانت قد أعلنت الجمعة 6 يناير/كانون الثاني بدء تقليص قواتها في سوريا مستهلة ذلك بسحب مجموعة السفن المذكورة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى