دولي

التحالف الدولي يؤكد أن 15 ألف مقاتل هي القوة البشرية المتبقية لداعش حتى الأن

كشف التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة "داعش" عن ما أسماه تقديرات لأعداد مقاتلي التنظيم في سوريا والعراق , في معدل يعكس تضاؤل أعداد المقاتلين تحت راية التنظيم .

وقال الجنرال ستيفان تاونسند الذي يقود قوات التحالف العسكري الدولي من بغداد, "إنه لا يزال هناك ما بين 12 و15 ألف مسلح جهادي في سوريا والعراق , وهو أفضل تقدير يمكن أن تقدمه لنا أجهزة المخابرات اليوم ".

وكانت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" قد قدرت أعدد المسلحين لدى التنظيم بين العامين 2015 و2016 بما يقارب الـ 20  إلى 30 ألف مقاتل.

وأشار الجنرال الأمريكي "إلى أن الهرم القيادي للجهاديين تلقى ضربات شديدة , وأن تقريبا كل المقربين من قائد تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي ,قتلوا خلال الأشهر التسعة الأخيرة".

وبرغم المؤشرات الأمريكية التي تسعى لبعث التفاؤل حيال العملية الدولية ضد التنظيم إلا أن الأخير وبحسب مراقبين وما يقوم به من ضربات على الأرض يؤكد أن مسلحي التنظيم لا يزالون يشكلون قوة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى