دولي

البنتاغون : مستشارينا على تماس مباشر مع قوات روسيا والنظام بعد تسليم منبج

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" قيام قوات كردية ومحلية حليفة لها في شمال سوريا بإبرام اتفاقات تتنازل فيها عن أراض سيطرت عليها في الحرب صد داعش , لروسيا ونظام الأسد.

وقال مسؤول بالبنتاغون إن "المجلس العسكري في منبج سمح لقوات روسية وميليشيات أخرى موالية للنظام بالسيطرة على قرى قريبة من منبج"، في الوقت الذي قال فيه مسؤولون عسكريون أمريكيون "إن السبب وراء هذه الخطوة لا يزال غير معروف".

بدوره ,قال المجلس العسكري لمنبج إنه سلم القرى الواقعة غرب بلدة منبج إلى قوات النظام لمنع ما أسماه "استيلاء المعارضة المسلحة التي تدعمها تركيا على تلك القرى".

وأعلن المجلس، وهو جسم عسكري متحالف مع القوات الأمريكية ويعد جزءا من تحالف القوات الديمقراطية السورية بقيادة كردية، أنه "نقل الدفاع بشأن منطقة خط التماس".

وبين مسؤولون أمريكيون "أن مثل هذه الخطوة يعني أن المستشارين العسكريين الأمريكيين المتواجدين في المنطقة سيجدون أنفسهم أقرب إلى القوات الروسية والجنود السوريين الموالين لبشار الأسد".

من جهته قال جيف ديفيس من البحرية الأمريكية إن هذا التطور "لم يغير من الأمور التي تؤديها القوات الأمريكية، والتي تركز على إلحاق الهزيمة بتنظيم داعش", لافتا إلى أن الوضع الحالي هو "ثلاثة قوى وعدو واحد متواجدون في مساحة واحدة، وهذا أمر صعب ومعقد للغاية".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى