عربي

البرلمان المصري يطالب بعودة بشار إلى القمة العربية

نادت لجنة الشئون العربية بمجلس النواب المصري اليوم الخميس في بيان لها , بعودة نظام بشار الأسد مجددا لشغل مقعد سوريا الشاغر في جامعة الدول العربية .

وطالب نواب مصريون في بيان، صادر من لجنة الشؤون العربية بالمجلس بعودة بشار لشغل مقعد سوريا بالجامعة العربية، وقالوا في بيانهم إن "استمرار المقعد الشاغر لسوريا في الجامعة العربية لم يعد مقبولاً، وأن ما يربط مصر بسوريا من علاقات استراتيجية وكفاح مشترك عبر التاريخ يفرض عليها ضرورة التدخل بإيجابية وفاعلية في هذا الملف" حسب لغة البيان.

وسبق بيان البرلمان المصري , امتناع مصر عن التصويت على مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي، بجلسة أمس الاول ، ينص على فرض عقوبات عسكرية على نظام بشار، وإدراج أحد عشر من قادته العسكريين على القائمة السوداء، لاستخدامهم السلاح الكيماوي ضد المدنيين خلال الحرب .

وأرجعت مصر قرارها برفض تأييد القرار لما أسماه مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة، عمرو أبو العطا، لأنه "خال من الأدلة الحقيقية ويوجه اتهامات جزافية"، واصفاً مشروع القرار بـ"العبثي".

بالمقابل , ذهب مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، معصوم مرزوق، لتأكيد ضرورة أن تدافع مصر عن الشعوب وليس الأنظمة السياسية فهي تأتي وتعود، قائلاً: "فلا يجب دعم نظام قتل أكثر من ربع مليون من مواطنيه وهجّر الملايين".

وأوضح مرزوق أن "البرلمان المصري ليس لديه الصورة الكاملة حول قرارات جامعة الدول العربية، لا سيما أن دول مجلس التعاون الخليجي غير مرحبة بعودة نظام الأسد لشغل مقعد سوريا بالجامعة العربية".

وذهب للتأكيد على أن عودة نظام بشار لشغل مقعد سوريا بجامعة الدول العربية صعب في الفترة الحالية، مشيراً إلى أن "دول مجلس التعاون الخليجي لها فيتو وتواجدها قوي في الجامعة العربية وترفض بقوة عودة بشار إليها".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى