سوريا

الازدحام يودي بحياة طفل في معبر باب الهوى

لقي طفل سوري مصرعه وأصيب عدّة أشخاص بحالات اختناق في معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا اليوم الأربعاء نتيجة الازدحام الشديد في المعبر.

فقد اجتمع قرابة سبعة آلاف سوري على المعبر من الجانب التركي رغبة منهم بالدخول إلى سوريا، فيما لم تسمح إدارة المعبر إلا لأعداد قليلة بالدخول إلى الجانب السوري من المعبر.

تلى حادثة مقتل الطفل مظاهرات عديدة، شارك بها المواطنون السوريون الغاضبون من السياسة التي تتخذها إدارة المعبر، والتي أودت بحياة الطفل السوري، فطالبوا ماوصفوه 

بـ"الجاندرما" حرس الحدود التركي بفتح الحدود على الفور، فجوبهت هذه التظاهرات بسيل من القنابل المسيلة للدموع من قبل  حرس الحدود التركي لتفريقها.

يذكر أن إدارة معبر باب الهوى من الجانب التركي قد أعلنت سابقًا أنها ستفتح باب الدخول إلى سوريا في 23 أيلول/سبتمبر ولغاية 27 من الشهر ذاته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى