حلب

الاحتلال الروسي يواصل ارتكاب مجازره في مدينة حلب

شنّ طيران الاحتلال الروسي ظهر اليوم الثلاثاء عدة غارات جوية على كلاً حيي المشهد و بستان القصر ما أسفر عن استشهاد 6 مدنيين على الأقل و جرح 25 اخرين حسب مصادر طبية, إضافة لأضرار مادية كبيرة لحقت بالمنطقة المستهدفة, كما استهدفت طائرات الاحتلال الروسي حي كرم الطراب وكلاً من قرى و بلدات " قنسرين, الحاضر, محيط قرية عزيزة" في ريف حلب الجنوبي حيث اقتصرت الأضرار على المادية.

 

عسكرياً تستمر الاشتباكات بين الثوار و وقوات النظام المدعومة بمليشيات متعددة الجنسيات و تغطية جوّية كثيفة من طائرات الاحتلال الروسي في ريف حلب الجنوبي, حيث أعلن الثوار من حركة أحرار الشام صباح الثلاثاء عن مقتل عدد من جنود النظام و تدمير مدفع عيار 23 وذلك بعد استهداف مواقع تمركز قوات النظام في تلة "البنجيرة" قرب "كفر حداد" بريف حلب الجنوبي, إذ لم تشهد معارك اليوم الثلاثاء أي تقدم للطرفين في المنطقة.

 

في سياق اخر استهدفت سرايا أبو عمارة للمهام الخاصة العاملة في المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام بعبوتين ناسفتين قائد شرطة حلب اللواء "زهير سعد الدين" وذلك بعد ركنهما بسيارته قرب منزله في حي الفرقان, ما أدى لإصابة عدد من مرافقيه بجروح, وانسحاب عناصر السرية دون خسائر.

 

يذكر أن وحدة التنسيق و الدعم  ACU نعت أحد كوادرها "زكريا حجازي" وذلك بعد استهداف سيارته بصاروخ موجه خلال قيامه بواجبه الإنساني في مساعدة النازحين الفارين من القصف العشوائي التي تتعرض له قراهم و بلداتهم إثر المعارك الدائرة بين الثوار و وقوات النظام في ريف حلب الجنوبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى