سوريا

الائتلاف يطالب بحظر تحليق مروحيات الأسد

طالب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، اليوم الاثنين، في بيان له، جميع الأطراف الدولية الفاعلة بالتحرك الفوري واتخاذ الخطوات اللازمة لمنع مروحيات النظام من التحليق فوق الشمال السوري. 

وشدد الإئتلاف في مطلبه على ضرورة ضمان تعطيل المطارات التي تنطلق منها أي طائرات تشارك في استهداف المدنيين، وتطوير آلية عسكرية، للتعامل معها وتفكيك وإنهاء وجود الميليشيات الإرهابية التي يتم جلبها بهدف قتل السوريين وتهجيرهم.

وأكد الإئتلاف على أن الهجوم بالطائرات والمروحيات والمدافع على المدن والبلدات الشمال السوري أسفر خلال الساعات الماضية، عن استشهاد 17 مدنياً، بالإضافة إلى عشرات الجرحى والمصابين، فيما كان الأطفال والنساء على رأس قائمة الضحايا.

وأشار إلى أن عدد الغارات الأخيرة زاد عن 60 تم خلالها قصف البيوت والأحياء السكنية باستخدام القنابل العنقودية والبراميل المتفجرة، في أكثر من 50 مدينة وبلدة وقرية.

وأضاف أن الحملة الحربية التصعيدية الجديدة التي يشنها النظام مدعوماً بميليشيات وطائرات روسية تسعى إلى فرض أمر واقع على المجتمع الدولي، من خلال إبادة المدنيين وتهجيرهم وإجبارهم على دفع الثمن.

وحمل البيان في ختامه الأمم المتحدة مسؤولية الجرائم التي ترتكبها قوات النظام وإيران وروسيا بحق الشعب السوري، وتجاه خرق هذه الأطراف للاتفاقات ومحاولاتها المستمرة لقطع كل الطرق نحو الحل السياسي.

ويشهد الشمال السوري، لاسيما ريفي حماة وإدلب، تصعيدا عسكريا غير مسبوق لطائرات النظام وروسيا، أسفرت منذ قرابة الثلاثة أشهر ان استشهاد مئات المدنيين وتهجير مايقارب نصف مليون تجاه المناطق الحدودية مع تركيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى