دولي

الائتلاف الوطني: لا نتوقع اختراقاً في جنيف4

أجرى رئيس الائتلاف الوطني السوري "أنس العبدة" مباحثات مع المبعوث الدولي إلى سوريا "ستيفان دي ميستورا" ووزير الخارجية الفرنسي" جان مارك إيرولت"ووزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي "فيدريكا موغريني" وذلك على هامش مؤتمر ميونخ للأمن.

وأكد العبدة، في مقابلة مع قناة "العربية"، مساء أمس السبت جاهزية المعارضة لخوض مفاوضات جنيف4 المرتقبة في الـ23 من شباط/فبراير الجاري. إلا أنه قلّل من سقف التوقعات في تحقيق اختراق خلال المحادثات، معتبراً أن النظام وحلفاءه غير جديين في التوصل إلى حل سياسي.

وأعلنت الأمم المتحدة، في وقت سابق، أن المباحثات في جنيف4 سترتكز على القرار 2254، الذي يدعم أن الشعب السوري هو من يقرر مصيره عن طريق الانتخابات، كما ستتناول المحادثات ملفات الحكم والدستور.

يذكر أن "دي ميستورا كان" أعلن الأربعاء الماضي من روما، أن جدول أعمال محادثات جنيف سيلتزم بقرار مجلس الأمن الدولي الذي يهدف إلى إنهاء الصراع ولن يتم تغييره. وأضاف أن قرار الأمم المتحدة رقم 2254، استند إلى ثلاث نقاط رئيسية، وهي وضع أسس للحكم والاتفاق على دستور جديد وإجراء انتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى