سوريا

الائتلاف السوري: إفراغ سوريا من سكانها يأتي عبر اللجوء

قال مصطفى أوسو نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السوري عبر بيان نشره على موقع اللائتلاف السوري إن السوريين يريدون خروج بشار الأسد وطغمته المجرمة من سوريا، لا أن تفرغ البلاد لصالحه ولصالح المرتزقة الإيرانيين، حسب ما أورد موقع الجزيرة نت.

أوسو أضاف عبر البيان أن الشعب السوري لم يكن ينتظر من حكومات أوربا ولا من أي حكومة صديقة زيادة حصصها من اللاجئين السوريين، حيث يطيب لنظام الأسد تهجير أهل سوريا، وإحداث التغيير الديمغرافي الطائفي فيها.

أوسو أبدى استغرابه من موقف الحكومة الفرنسية حول عزو سبب أزمة اللجوء إلى تنظيم الدولة وغض النظر عن السبب الحقيقي المتعلق بإرهاب نظام الأسد والميليشيات الطائفية الداعمة له، على حد وصفه.

وأكد أن الإسلام في سوريا لن يكون إلا من خلال الشعب السوري بكل مكوناته الثقافية والعراقية والدينية، مشددًا على أنه مرتهن بزوال النظام السوري.

يذكر أن أكثر من تسعة آلاف لاجئ سوري يهجرون بلدهم سوريا يوميًا متجهين إلى دول مجاورة و دول أوربية بمعدل سبعة أشخاص في الدقيقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى