حلب

الإدارة العامة للخدمات تستعين بالآبار الارتوازية لحل أزمة المياه

في ظل أزمة المياه التي تلقي بظلالها على مدينة حلب و ريفها منذ ما يقارب الأربعة الشهر, بسبب انقطاع الكهرباء بالدرجة الأولى و بسبب منع تنظيم الدولة تدفق المياه من محطات الضخ الرئيسية في قرية "الخفسة" التابعة لسيطرته إلى محطات الضخ و التعقيم في مدينة حلب, قامت الإدارة العامة للخدمات بتفعيل الابار الارتوازية الموجودة في المدينة كحل بديل في ظل أزمة المياه.

 

وقالت الإدارة العامة أنها قامت بتفعيل عدد من الابار الارتوازية في المدينة بعد تزويدها بالمناهل الفرعية و الرئيسية بالإضافة لتعقيم هذه المياه لتكون صالحة للشرب, حيث أظهرت صوراً قيام المدنيين في حي "باب النيرب" شرقي مدينة حلب بالتوجه إلى هذه الابار و قيامهم بالحصول على مياه منها.


وتعيش مدينة حلب أزمة خانقة بما يخص "المياه – الكهرباء" وذلك بعد تعمد قوات النظام قصف المحطات الكهربائية التي تغذي المدينة و ريفها بالكهرباء, وبالتالي منع وصول المياه إلى المدنيين بسبب اعتماد محطات الضخ على التيار الكهربائي, حيث قامت الإدارة العامة باستخدام مادة "الديزل" كحل بديل لإيصال مياه الشرب للمدنيين في حلب, قبل أن يقوم تنظيم الدولة بمنع وصول المياه بشكل كامل بعد تعمّده وقف ضخ المياه إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار في حلب و ريفها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى