دولي

الأمين العام للأمم المتحدة يحذر من التهجير القسري في سوريا ويصفها بجريمة حرب

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، من أن "عملية النقل القسري للمدنيين في سوريا ربما تكون بمثابة جريمة حرب".

وقال غوتيريس في تقرير بعث به إلى مجلس الأمن ، إن "الأمم المتحدة عبرت مرارا عن قلقها إزاء اتفاقيات الإجلاء المحلية التي تتبع عمليات قتل جماعي في منطقة من المناطق وتؤدي إلى تشريد المدنيين قسرا".

وذكر الأمين العام جميع الأطراف في سوريا، الذين يتوصلون إلى مثل هذه الاتفاقيات، بأن "التشريد القسري للمدنيين جائز فقط من أجل ضمان أمنهم أو لضرورة عسكرية حتمية.. وإلا يكون النقل القسري محظورا وقد يكون بمثابة جرائم حرب".

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى