سوريا

الأمم المتحدة: نزوح أكثر من 120 ألف شخصاً من قراهم خلال شهر تشرين الأول

قالت فانيسا هوجونين المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية اليوم الاثنين, إنّ 120 ألف شخصاً على الأقل قد نزحوا عن ديارهم منذ مطلع شهر تشرين الأول في كل من محافظات حلب و إدلب و حماه وذلك بسبب تصاعد العنف في تلك المناطق, حيث انتقلوا إلى أماكن داخل المناطق التي ينتمون إليها, أو بالقرب من بلداتهم وقراهم, أو إلى مخيمات بالقرب من الحدود التركية السورية حسب ما ورد في التقرير.

 

وشنّت قوات النظام مدعومة بمليشيات متعددة الجنسيات بالإضافة إلى دعم جوي من طيران الاحتلال الروسي حملة عسكرية كبيرة في كلٍ من ريف مدينة حماه و إدلب و حلب, ما أجبر مئات العوائل إلى ترك منازلهم بسبب القصف العشوائي الذي تتعرض له قراهم, حيث كانت وجهتهم في الدرجة الأولى "العراء" إذ بثّ ناشطون صوراً و تسجيلات "فيديو" تظهر العديد من العوائل الذين تركوا منازلهم, كانوا قد نصبوا خياماً في العراء في ظروف أقل ما يقال عنها أنها غير ملائمة للعيش.

 

يذكر أنّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد حذّر من موجة نزوح جديدة ستطال بلاده بسبب تردي الأوضاع الأمنية في شمال سورية, حيث مازالت السلطات التركية تفرض قيوداً صارمة لدخول السوريين إلى أراضيها بعد مرور 7 أشهر من إغلاق المعابر الحدودية بين الطرفين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى