سوريا

الأمم المتحدة قلقة بشأن تقارير عن استخدام أسلحة حارقة في سوريا

عبرت الأمم المتحدة عن قلقها بشأن استخدام قوات النظام أسلحة حارقة في سوريا لكنها قالت يوم الجمعة إنه لم يتسن لها التحقق من صحة التقارير, حيث دعت الهيئة العليا للمفاوضات السورية الأمين العام للأمم المتحدة لفتح تحقيق في اتهام روسيا باستخدام أسلحة حارقة من الجو وقنابل عنقودية في سوريا.

وقال فرحان حق المتحدث باسم الأمم المتحدة "نشعر بقلق بشأن تقارير عن استخدام أسلحة حارقة في حلب بسوريا ولكن لسنا في وضع (يتيح لنا) التحقق من هذه التقارير". وأضاف: "نأمل في أن تمتنع كل الأطراف والدول المشاركة في الصراع عن استخدامها بهذه الطريقة".

وتحتوي الأسلحة الحارقة على مواد تؤدي لاشتعال النار في الأجسام أو إصابة الأشخاص بحروق أما الذخائر العنقودية فإنها تنفجر في الجو لتنثر قنابل أصغر حجما فوق منطقة كبيرة لتصيب أكبر عدد من الأفراد. وتحظر معاهدة الأسلحة التقليدية كلا السلاحين

وكان ناشطون قد بثّوا تسجيلات مصوّرة من مدينة حلب و ريفها تظهر غارات جويّة لطيران يعتقد أنه روسي بالقنابل الفوسفورية الحارقة و كذلك قنابل النابالم و القنابل العنقودية المحرمة دولياً, كما وثّق ناشطون بالصور بقايا القنابل العنقودية التي يلقيها الطيران الحربي على مدينة حلب و ريفها, حيث تسببت هذه القنابل بإصابة العديد من الأطفال.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى