سوريا

"الأمم المتحدة" خمسة آلاف مدني نزح من منطقة عفرين شمال حلب

أكّدت منظمة الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، أن أكثر من خمسة آلاف سوري نزحوا من منطقة عفرين بريف حلب الشمالي جراء المعارك المحتدمة منذ أربعة أيام.

وقالت الأمم المتحدة في تقريرها إن "الفئات الأكثر ضعفاً لم تتمكن من الفرار بسبب الحصار الذي تعاني منه المنطقة منذ سنوات، وأن عدداً من النازحين مُنِعوا من العبور إلى المناطق التي تسيطر عليها نظام الأسد لاسيما في مدينة حلب.

وأعلنت الأمم المتحدة أنها مستعدة لتوفير مساعدات إنسانية لنحو 50 ألف شخص في عفرين إذا تطلب الأمر ذلك.

وأطلقت تركيا العملية العسكرية "غصن الزيتون" بمساندة الثوار في شمال وشرق حلب، السبت المنصرم، حيث انطلقت المعركة باستهداف مواقع حزب ال"PYD"، بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ والغارات الجوية التركية، والسيطرة على العديد من المناطق التي كانت خاضعة لحزب "PYD" في محيط مدينة عفرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى