دولي

الأمم المتحدة ترحب بالموقف الأمريكي الجديد وتدعو لهدنة في سوريا

رحب يان إيجلاند منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية, اليوم الخميس, بما وصفه "تجدد الاهتمام الأمريكي بالحرب الدائرة في سوريا , إذا ما قاد إلى جهد أمريكي روسي جديد من أجل التوصل إلى حل سياسي" حسب تصريحه للصحفيين .

وقال إيجلاند للصحفيين، عقب الهجوم الكيماوي على بلدة خان شيخون بمحافظة إدلب "أتمنى أن تكون هذه نقطة تحول… آمل أن يكون ميلادا جديدا للدبلوماسية."

وأضاف المسؤول الاممي بعد أن رأس اجتماعا أسبوعيا بشأن الأوضاع الإنسانية في سوريا, أن "الأمم المتحدة طلبت من أمريكا وروسيا وإيران وتركيا التوصل إلى هدنة إنسانية في سوريا لمدة 72 ساعة وحرية دخول المساعدات للمناطق المحاصرة والتي يصعب الوصول إليها بما في ذلك نحو 400 ألف شخص محاصرين في الغوطة الشرقية قرب دمشق".

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى