سوريا

"الأمم المتحدة" تدعو لتمثيل كل السوريين بلجنة دستور "سوتشي"

أكّدت الأمم المتحدة، مساء أمس الجمعة، إن اللجنة الدستورية التي دعا إلى تشكيلها "مؤتمر الحوار السوري" في منتجع سوتشي الروسي يجب أن تمثل كل السوريين.

جاء ذلك على لسان الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريش" خلال مؤتمر صحفي بنيويورك أمس الجمعة، قوله: "ان اللجنة التي ستتولى إعادة صياغة دستور سوريا وفق ما نص عليه قرار مجلس الأمن الدولي 2254، يجب أن تضم ممثلين عن نظام الأسد والمعارضة السورية الممثلة في مفاوضات جنيف، والمستقلين والخبراء وممثلي منظمات المجتمع المدني وزعماء القبائل والنساء، مع تمثيل كاف للمكونات العرقية والدينية السورية.

وأضاف "غوتيريش" أن مؤتمر "الحوار الوطني السوري" في سوتشي كان واضحاً بأنه سيتم التوصل لاتفاق نهائي، بشأن ولاية هذه اللجنة واختصاصها وسلطاتها ونظامها الداخلي ومعايير اختيار أعضائها، أثناء المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف.

ودعا "غوتيريش" ممثلي نظام الأسد والمعارضة السورية للتعاون مع مبعوثه الخاص إلى سوريا "ستفيان دي مستورا" وعبّر عن اعتقاده بوصول عملية السلام إلى مرحلة ذات مغزى بعد مؤتمر سوتشي والذي تم على حد قوله "بفهم مشترك بين الأمم المتحدة وروسيا".

يشار إلى أن البيان الختامي لمؤتمر سوتشي والذي عُقِد قبيل عدّة أيام قد أكّد ادراج أسماء من وفد المعارضة ضمن اللجنة الدستورية المستقبلية كأحمد طعمة، كما وقد ضمت اللجنة أسماء أخرى كرئيسة منصة أستانة رندة قسيس ورئيس نقابة الفنانين التابعة للأسد زهير رمضان، فيما خرج البيان الختامي لمؤتمر سوتشي بمجموعة مقررات اعتبرها كثيرون "أمراً مثيراً للسخرية" حيث أكد على ما أسماه وحدة الأراضي السورية بالإضافة إلى تشكيل لجنة دستورية تكون مسؤولة عن تنظيم القوانين المستقبلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى