دولي

الأمم المتحدة: الحصص الغذائية ستنفد من حلب الأسبوع المقبل

قال "يان إيجلاند" مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إن عمال الإغاثة في شرق حلب يوزعون اليوم الخميس آخر حصص غذائية متوفرة لديهم، مع حلول شتاء يتوقع أن يكون قاسياً على أكثر من ربع مليون شخص محاصر في المدينة السورية.

وأرسلت الأمم المتحدة خطة إنسانية من أربعة أجزاء إلى كل أطراف الصراع قبل عدة أيام وتشمل توصيل الغذاء والإمدادات الطبية وعمليات الإجلاء الطبي وتمكين العاملين في مجال الصحة من دخول المناطق المتأثرة بالصراع. وقال إيجلاند أنه يأمل أن يتم التوصل لاتفاق.

وأضاف ايجلاند للصحفيين في جنيف "أعتقد أننا سنتمكن من تفادي جوع جماعي هذا الشتاء." وأشار إلى أن لديه انطباعاً واضحاً بأن روسيا ستواصل وقف العمليات الجوية فوق أحياء حلب الشرقية.

يذكر أن قوافل الإغاثة التابعة للأمم المتحدة لم تدخل إلى مدينة حلب منذ إغلاق طريق الكاستيللو شمال مدينة حلب نارياً منذ شهر مايو\أيّار من العام الحالي، في حين تستمر محاولات قوات النظام مدعومة بقصف جوي روسي، للسيطرة على الأحياء الشرقية وتعزيز حصارها على المدينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى