سوريا

الأسد : رحيلي يأتي بإرادة شعبية

قال بشار الأسد في مقابلة مع وسائل إعلام روسية أمس الثلاثاء، أن رحيله عن السلطة لا يأتي إلا بإرادة شعبية، وليست تحت ضغوط أجنبية.
 

وأضاف أن الرئيس يأتي إلى السلطة بموافقة الشعب عبر الانتخابات وإذا تركها فإنه يتركها إذا طالب الشعب بذلك وليس بسبب قرار من الولايات المتحدة أو مجلس الأمن الدولي أو مؤتمر جنيف أو بيان جنيف.
 

الأسد أكد أن اللاجئين من بلاده تركوا بلدهم سوريا هربًا من "الإرهابيين"على حد وصفه، لا من نظامه، لأن الإرهابيين دمروا البنية التحتية للبلاد.
 

وبشأن المفاوضات السياسية ربط الأسد التفاهم بين السوريين بالقضاء على الإرهاب، ودعا إلى المضي قدما في الحوار بين السوريين من أجل التوصل إلى تفاهم ينهي الأزمة في البلاد، داعيا جميع القوى إلى التوحد لمواجهة "الإرهاب".
 

الأسد أوضح أن المساعدات الإيرانية لنظامه مهمة لأنها توظف في مكافحة الإرهاب.
 

وأعرب الأسد عن استعداد نظامه للتعاون مع دول غربية وكذلك مع تركيا والسعودية وقطر لمكافحة الإرهاب إذا ما غيرت هذه الدول مواقفها من هذه المسألة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى