سوريا

اعتصام لأهالي مدينة خان شيخون بعد مرور 100 يوم على مجزرة الكيماوي

اعتصم العشرات من أهالي مدينة خان شيخون بريف إدلب الشرقي اليوم الأربعاء بعد مرور 100 يوم على المجزرة التي ارتكبتها قوات النظام في المدينة باستخدام الأسلحة الكيمياوية والتي راح ضحيتها أكثر من 100 شهيد وكذلك أكثر من 400 شخص أصيبوا بحالات اختناق شديدة، في حين لجأ المئات من أبناء المدينة إلى المناطق المجاورة تسحباً لقصف جديد كان من الممكن أن يستهدف خان شيخون.

وعبر المعتصمون عن استيائهم من المجتمع الدولي الذي عجز عن ملاحقة رأس النظام "بشار الأسد" والمسؤولون عن الجريمة الشنعاء التي ارتكبت في حق المدنيين من أبناء المدينة، لا سيما بعد مرور 100 يوم من عمر الحادثة، ورفعوا لافتات كتب عليها "ومازال المجرم طريقاً".

وشنّ الطيران الحربي التابع لقوات النظام غارة جويّة على مدينة خان شيخون بريف إدلب الشرقي في الرابع من شهر حزيران المنصرم بصاروخ محمل بمواد كيماوية، أسفر عن استشهاد أكثر 100 شخص، فيما عقدت جلسة طارئة في مجلس الأمن الدولي أدانت الجريمة التي ارتكبتها قوات النظام، في حين دافعت روسيا عن حليفها في دمشق واستخدمت حق النقض الفيتو، ليبقى المسؤولون عن الجريمة طلقاء حتى اللحظة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى