سوريا

"اسرائيل" تقصف مجدداً مواقعاً ايرانية عدّة جنوبي سوريا

شنت المقاتلات الحربية الإسرائيلية، منتصف ليلة أمس الاربعاء، عدّة غارات جويّة استهدفت مواقعاً لقوات النظام وميليشيات حزب الله اللبناني في ريف مدينة القنيطرة، (جنوبي البلاد)، وفي هذه الأثناء قصفت قوات النظام بعدّة صواريخ عدد من المواقع الإسرائيلية في "الجولان" المحتل.

وقالت مصادر اعلامية مطابقة أن طيران الإحتلال الاسرائيلي أغار على موقعاً لقوات النظام في منطقة "خان أرنبة" في مدينة القنيطرة، تبعها سقوط عدّة صواريخ في مدينة البعث وبلدة الحاضر بجبل الشيخ، بريف المدينة.

وأوضحت المصادر أن جيش الإحتلال الإسرائيلي استهدفت بعدّة صواريخ مواقع لميليشيا "حزب الله" والنظام في أطراف مدينتي "تل القبع، وتل أحمر"، إضافة إلى استهداف نقطة قرص النفل في جبل الشيخ شمال غرب بلدة حضر.

بدوره، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي "أفيخاي أدرعي" أنه في تمام الساعة 00:10، تم تحديد حوالي 20 عملية إطلاق لقوة القدس الإيرانية في خط المواجهة الأمامية في مرتفعات الجولان، وانه تم تنفيذ عدة اعتراضات لتلك الصواريخ، فبما ينظر الجيش الإسرائيلي إلى هذا على أنه هجوم إيراني ويأخذه بجدية.

وأضاف "أدرعي" أنه قبل ساعة تم رصد إطلاق نحو ٢٠ صاروخاً من قبل "‎فيلق القدس" الإيراني باتجاه خط المواقع الأمامي لجيش الدفاع في هضبة ‎الجولان مضيفاً تم اعتراض عدة صواريخ من قبل منظومة ‎القبة الحديدية.

وأشار "أدرعي" أن الجيش الإسرائيلي على استعداد تام لمجموعة متنوعة من السيناريوهات، وفي هذه المرحلة لا توجد تعليمات إضافية للجبهة الداخلية.

في المقابل، أعلنت وسائل إعلام النظام أن قواتهم أطلقت عشرات الصواريخ على مواقع الإحتلال الإسرائيلي وسقطت في أربعة مجمعات عسكرية إسرائيلية، محذرةً بقولها أن أي رد فعل عسكري إسرائيلي سيواجه بعمليات أقوى وأثقل في عمق الكيان الإسرائيلي، على حد قولهم.

وتعرضت منطقة الكسوة بريف دمشق الغربي، مساء أنس الثلاثاء، لقصف صاروحي من قبل الإحتلال الإسرائيلي استهدفت موقعاً للميليشيات الموالية لقوات النظام وقتلت 15 عنصراً للميليشيات بينهم 8 عناصر من الحرس الثوري الإيراني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى