حلب

استمرار خروج قوافل المهجرين نحو الريف الغربي بعد عرقلة لمعدّة ساعات

قال مسؤول التفاوض في حلب المحاصرة الفاروق أبو بكر اليوم الأربعاء أنّ إيران هي التي تعرقل عمليات إخراج ماتبقى من أهالي مدينة حلب نحو ريفها الغربي، حيث خرجت عدّة حافلات صباح اليوم الأربعاء من نقطة الإنطلاق في حي الراموسة برفقة منظومتي الهلال والصليب الأحمر، لكن الحواجز التابعة للعناصر الإيرانية منعتهم من العبور إلى ريف حلب الغربي، واحتجزت القافلة لعدّة ساعات، لتفرج بعد ذلك عن 20 حافلة وصلت إلى ريف حلب الغربي مساء اليوم الأربعاء.

وينفي مركز حلب الإعلامي ما تم تداوله عن خروج جميع المدنيين من حلب المحصرة، حيث مايزال حتى الان عشرات العوائل تفترش الطرقات بالقرب من معبر الراموسة في مدينة حلب وسط موجة برد شديد تشهدها المنطقة الشمالية في سوريا ودرجات حرارة وصلت إلى مادون الصفر مئوية، حيث يشهد العالقون في حلب المحاصرة حالة إنسانية كارثية بسبب عدم توفر الطعام بسبب استمرار الحصار وعدم سماح قوات النظام والمليشيات الموالية له بوصول مساعدات غذائبة للعالقين في حلب، بينما ناشد مدنيون الجهات الراعية للاتفاق بتسريع عمليات الاخلاء بسبب سوء أوضاع من تبقى من أهالي أحياء حلب المحاصرة.

وقال ناشطون لمركز حلب الإعلامي أنه وصل اليوم الأربعاء إلى ريف حلب الغربي 20 حافلة تقل مدنيين وعناصر من الجيش السوري الحر وعائلاتهم، فيما لاتزال أكثر من 50 حافلة عالقة في المنطقة الواصلة بين حي الراموسة وريف حلب الغربي بانتظار السماح لها بالعبور من قبل الحواجز التابعة للمليشيات التابعة لقوات النظام.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى