حلب

استمرار المعارك في محيط الأحياء المحاصرة والطيران الحربي يقصف الأحياء السكنية في المدينة.

تستمر المعارك بين الثوار وقوات النظام والمليشيات المواليه له في محيط الأحياء المحاصرة من مدينة حلب، حيث شهد اليوم السبت معارك عنيفة بين الطرفين على جبهتي الإذاعة وسيف الدولة وجبهة حي المرجة في محاولة من قوات النظام التقدم في المناطق المذكورة إلاّ أن الثوار تمكنوا من صد الهجوم وألحقوا خسائر فادحة في الأرواح والعتاد في صفوف القوات المهاجمة.
 
قوات النظام منذ صباح اليوم السبت بدأت هجوماً على جبهتي الإذاعة وسيف الدولة، حيث اندلعت معارك عنيفة على جبهة جب الشلبي في حي الإذاعة أسفرت عن إعطاب الثوار لدبابة من طراز T90 روسية الصنع معد استهدافها بقذيفة محلية الصنع "جهنم" بالإضافة لمقتل 25 عنصراً اخرين من جنسيات مختلفة، فيما أعطب الثوار دبابة أخرى من طراز T90 على جبهة حي المرجة وقتلوا مايقارب الثلاثين عنصراً أثناء محاولتهم التقدم باتجاه الحي.
 
في سياق اخر شنّ الطيران الحربي اليوم السبت غارات جويّة على أحياء الكلاسة، الصالحين، المعادي، الفروس في حلب المحاصرة ما أدّى لتدمير مبنى سكني بشكل كامل في حي الفردوس ، فيما قال مراسل مركز حلب الإعلامي أنّ هناك العديد من العالقين تحت الأنقاض حيث مازالت فرق الدفاع المدني تحاول انتشال الجثث أو البحث عن ناجين، فيما تستمر حركة النزوح لمدنيين من الأحياء التي تشهد معارك مع قوات النظام والمليشيات الموالية له إلى الأحياء الواقعة في القسم الغربي من مدينة حلب المحاصرة.
 
 
وتشهد الساحة السياسية تحركاً دولياً من أجل بحث التطورات الجارية في مدينة حلب، حيث عقدت دول أصدقاء الشعب السوري اجتماعاً في العاصمة الفرنسية باريس ظهر اليوم السبت، حيث طالب وزراء خارجية الدول الصديقة للشعب السوري بفتح ممرات امنة للمدنيين في حلب المحاصرة وأكّدوا على ضرورة إدخال المساعدات الإنسانية بشكل عاجل في ظل الظروف الكارثية التي يعيشها المدنيون داخل الأحياء المحاصرة في مدينة حلب.
 
 
 
 
 
 
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى