سوريا

استمرار المعارك في ريف حماه و النظام يخسر المزيد من الاليات

لليوم الثالث على التوالي تستمر المعارك بين الثوار و وقوات النظام المدعومة بقوات الاحتلال الروسي و ميليشيات شيعية و لبنانية في ريف حماه الشمالي بغية السيطرة على مناطق استراتيجية في المنطقة, حيث تصدى الثوار اليوم الجمعة لهجوم كبير لقوات النظام على ريف حماه الشمالي و تمكّن الثوار من الفرقة الوسطى تدمير دبابتين من طراز تي 72 على جبهة المغير بعد استهدافها بصاروخ تاو مضاد للدروع , كما تمكّن الثوار من الفرقة 13 تدمير دبابة من طراز 72 على جبهة "عطشان" ومدفع 23 مثبت على سيارة عسكرية من نوع "زيل" بعد استهدافها بصواريخ التاو المضادة للدروع, إضافة لتكبيد قوات النظام خسائر كبيرة في الأرواح.

 

أما في ريف حماه الشمالي الشرقي تمكّن الثوار من لواء فرسان الحق تدمير دبابتين و عربتي شيلكا بالإضافة لراجمة صواريخ بعد استهدافهم بصواريخ التاو على جبهة قرية "معان" كما استهدف الثوار من أجناد الشام تجمعات قوات النظام و الميليشيات الموالية له داخل القرية بوابل من صواريخ الكاتيوشا, كما استهدف الثوار مطار حماه العسكري بمدافع عيار 130 معلنين عن تحقيق إصابات مباشرة.

 

وفي ذات السياق قالت مصادر إعلامية أنّ الثوار استعادوا السيطرة على قرية البحصة في منطقة سهل الغاب بريف حماه بعد معارك عنيفة مع قوات النظام منذ صباح اليوم الجمعة, كبّد فيها الثوار قوات النظام خسائر كبيرة في الأرواح و العتاد, كما استهدفت الطائرات المروحية قرية "لطمين" بالبراميل المتفجرة دون ورود معلومات عن وقوع ضحايا.

يذكر أنّ قوات الاحتلال الروسي تقود حملة شرسة على مدن و قرى ريف حماه الشرقي و الشمالي مدعومة بعناصر قوات النظام و ميليشيات متعددة الجنسيات منذ ثلاثة أيام, حيث تكبّدت خسائر كبيرة جداً في العتاد العسكري و الأرواح وصفها مراقبون بأنها الأكبر منذ بدء الثورة السورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى