سوريا

احتدام المعارك في الغوطة الشرقية والثوار يكبدون قوات النظام خسائر في الأرواح والعتاد

تحتدم المعارك بين الثوار وقوات النظام في الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق، حيث تسعى قوات النظام مدعومة بمليشيات طائفيّة التقدم في المنطقة لإطباق الحصار على الغوطة وفصلها عن حي جوبر الدمشقي.

وتصدى الثوار اليوم الخميس لمحاولة قوات النظام والمليشيات الموالية له التقدم على جبهة "عين ترما" شرقي العاصمة وعلى جبهة الرحيان في الغوطة الشرقية، حيث أسفرت المعارك عن مقتل 35 عنصراً من قوات النظام وإعطاب دبابتين T72 بالإضافة لعربة BMP.

في سياق اخر أصيب عدة مدنيين بجروح إثر قصف مدفعي استهدف مدينتي حرستا ودوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق، فيما قال الدفاع المدني السوري أنّ عناصر له تعرضوا أيضاً لإصابات إثر تجدد القصف أثناء قيامهم بواجبهم الإنساني في إنقاذ المصابين.

وتصعّد قوات النظام والمليشيات الموالية له من الحملة العسكرية على الغوطة الشرقية، بالرغم من اتفاق خفض التصعيد الذي أبرم في أستانا برعاية روسيّة تركيّة والذي يشمل المناطق الخاضعة للثوار في الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى