حلب

احتدام المعارك في الريف الجنوبي و الثوار يتمكنون من استرجاع عدة نقاط

احتدمت المعارك صباح اليوم الجمعة بين الثوار و قوات النظام المدعومة بمليشيات متعددة الجنسيات و إسناد جوي من طيران الاحتلال الروسي بريف حلب الجنوبي على محور "خان طومان" و "جبل عزّان" حيث تمكّن الثوار من استعادة السيطرة على كلاً من قرية "الحميرية" و تلة "القراصي" بعد معارك عنيفة استمرت عدة ساعات تمكن من خلالها الثوار من قتل 8 عناصر لقوات النظام بينهم ضابطين.

 

وفي ذات السياق تمكّن الثوار من الفوج الأول تدمير عربة BMB ودبابة من طراز T72 لقوات النظام بعد استهدافهما بصواريخ مضادة للدروع على جبهة القراصي بالقرب من جبل عزان, كما تمكّن الثوار من لواء السلطان مراد تدمير مدفع رشاش عيار 23مم ودبابة على جبهة "السابقية" بعد استهدافهما بصاروخ "تاو" مضاد للدروع ومقتل عدد من العناصر الذين كانوا بمحيط المدفع, كما استهدفت الفرقة 13 جرافة مجنزرة لقوات النظام على جبهة "خان طومان" بصاروخ "تاو" مضاد للدروع ما أدى لتدميرها, فيما نعت كتائب ثوار الشام قائدها العسكري المقدّم محمد الخطيب "أبو عبد الرحمن" حيث استشهد خلال المعارك الدائرة بين الثوار وقوات النظام في ريف حلب الجنوبي.

 

من جهة أخرى شنّ طيران الاحتلال الروسي 12 غارة جويّة على بلدات ريف حلب الجنوبي و الغربي منذ ساعات الصباح الأولى ليوم الجمعة وسط قصف مدفعي عنيف على نقاط التماس بين الطرفين, كما استهدفت قوات النظام قرية "سمومة" في محيط مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي بغارة جوية أسفرت عن عدة إصابات بين المدنيين إضافة لأضرار مادية كبيرة, كذلك استشهد 7 مدنيين و أصيب اخرين بجروح عقب استهداف طيران الاحتلال الروسي قرية "البرقوم" بريف حلب الجنوبي بغارة جوية مساء الجمعة, كما خرجت مظاهرة بعد صلاة الجمعة في بلدة "دير جمال" بريف حلب الشمالي طالبت الثوار بالتوحد لمواجهة الاحتلال الروسي وقوات النظام و تنظيم الدولة على حد سواء.

 

يذكر أنّ الثوار تمكّنوا اليوم الجمعة من استعادة زمام المبادرة في معارك الريف الجنوبي بعدما استطاعت قوات النظام التقدم في أكثر من منطقة خلال المعارك الدائرة بين الطرفين منذ ما يقارب الأسبوع, كبّد الثوار من خلالها قوات النظام خسائر فادحة في الأرواح العتاد و الاليات العسكرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى