سوريا

احتدام المعارك على الحدود السوريّة اللبنانية وشهداء وجرحى بين النازحين

تحتدم المعارك بين هيئة تحرير الشام وبين حزب الله اللبناني بالقرب من بلدة عرسال على الحدود السورية اللبنانية، حيث تحاول قوات الحزب التقدم في المنطقة للسيطرة عليها بدعم جوّي من طيران قوات النظام.

وقالت وكالة إباء التابعة لهيئة تحرير الشام أنّ مقاتلي الحركة تمكنوا اليوم الأربعاء من صد محاولة قوات الحزب الله التقدم على محور تلال "وادي حميد" إثر معارك عنيفة دارت بين الطرفين أسفرت عن تدمير دبابة ورشاشي 14.5 و 23 مم لحزب الله، بالإضافة لتدمير سيارتين عسكريتين كانتا تقلان جنود الحزب ومقتل جميع من كان فيهما.

في ذات السياق استهدف مقاتلو هيئة تحرير الشام إحدى مراكز تجمع قوات حزب الله في القلمون الغربي بصاروخ موجه، ما أدّى لتدمير المقر بالكامل ومقتل جميع العناصر المتواجدة فيه.

وفي سياق اخر استشهد 3 أشخاص بينهم سيّدة وطفلتين إثر استهداف عناصر حزب الله بالرشاشات الثقيلة مخيماً للاجئين في منطقة وادي حميد بالقرب من بلدة عرسال اللبنانية، فيما شنّ الطيران الحربي التابع لقوات النظام سلسلة من الغارات الجويّة استهدفت مخيم "الجراجرة" في منطقة وادي حميد دون ورود معلومات عن وقوع إصابات.

وتدور معارك عنيفة بين مقاتلي هيئة تحرير الشام و عناصر حزب الله اللبناني في محيط بلدة عرسال اللبنانية، بعد إعلان الحزب معركة تهدف للسيطرة على المنطقة، في حين نشر الجيش اللبناني عدداً كبيراً من الجنود والمدرعات على الطرف الاخر من الحدود، فيما لاتزال المعارك محتدمة بين الطرفين حتى اللحظة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى