سوريا

احتجاجات في مدينة الرقة ضد التجنيد الإجباري الذي تفرضه قسد

تشهد مدينة الرقة شمال شرق سوريا الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد) احتجاجات واسعة ضد قانون التجنيد الإجباري الذي تفرضه "قسد" على أبناء المدينة.

وقال ناشطون أن عشرات المدنيين تجمعوا عند دوار الساعة في مدينة الرقة، احتجاجا على تجنيد العشرات من شبان المدينة في الآونة الأخيرة، كما شهدت مدينة منبج في ريف حلب الشرقي احتجاجات مماثلة وإضراباً عاماً تعبيراً عن عضبهم حول السياسات التي تمارسها قسد ضد أبناء المدن التي تسيطر عليها والمتمثلة في الاعتقلات العسفية للشباب وسوقهم إلى التجنيد الإجباري.

و سبق أن أعلن المجلس التنفيذي التابع لوحدات حماية الشعب، في الرابع والعشرين من نيسان ، بياناً طالب خلاله الشبان بالالتحاق بالخدمة الإجبارية العسكرية في صفوف الحزب.
 

وجاء في القرار الذي أصدرته (قسد) «إلى جميع المواطنين في مدينة منبج وريفها، تدعو لجنة الدفاع والمركز العام لواجب الدفاع الذاتي جميع المكلفين الذين قيودهم في مدينة منبج وريفها، ومن يقيمون في منبج وريفها قبل 19/7/2017 بحسب المرسوم التشريعي رقم /11/ من مواليد 1988 حتى 2000 مراجعة مركز واجب الدفاع الذاتي في منبج لغاية 5/5/2018 القيام بالإجراءات اللازمة وتسوية أوضاعهم بهذا الخصوص».

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية (قسد) على مساحات واسعة في شمال شرق سوريا بالإضافة لبعد المدن والقرى في ريف حلب الشمالي والشرقي، ويفرض التنظيم قوانينه على المناطق الخاضعة لسيطرته، أهمها فرض الضرائب على المدنيين وسوق الشباب إلى التجنيد الإجباري في صفوفه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى