سوريا

اتهامات أمريكية مباشرة لروسيا بشأن سلاح الأسد الكيماوي

وجه ممثل الولايات المتحدة لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية “كينيث وارد” اتهامات مباشرة لضلوع روسيا في حماية ومساعدة الأسد ونظامه، وكف المسؤولية عنه بشأن استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا ضد المدنيين.
وأضاف “وارد” أن روسيا قامت بمساعدة نظام الأسد بإخفاء أسلحة كيميائية والتي تعتبر محظورة في الحرب، وذلك من خلال تقويض عمل الوكالة الدولية المعنية بالأمر.
وأردف “وارد” أن روسيا تلعب دوراً محورياً في التغطية على استخدام الأسد للسلاح الكيماوي، وأكد أن روسيا ونظام الأسد تواصلان حيازة أسلحة كيميائية.
وكان المبعوث الروسي لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية “ألسكندر شولجين” قد نفى في الجلسة الاتهام الأمريكي بقيام روسيا بمساعدة نظام الأسد، في إخفاء ارتكابه جرائم كيميائية.
وأصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان اليوم الجمعة تقريراً قالت فيه إن قرابة (1472) ضحية و (9889) مصاباً في (222) هحوماً كيمياوياً (217) منها نفذها نظام الأسد.
يذكر أن روسيا كانت قد عارضت في عام 2017 قراراً يتعلق بفترة عمل آلية التحقيق المشتركة بين الولايات المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، حيث توصلت في تقاريرها أن نظام الأسد قام باستخدام غاز السارين والكلور كأسلحة ضد المدنيين في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى