دولي

اتفاق تركي روسي على إعادة إحياء العلاقات بين البلدين

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إيراهيم كالن إنّ أنقرة اتفقت مع روسيا على اتخاذ كافة الخطوات من أجل تطوير العلاقات بين البلدين, جاء ذلك بعد رسالة وجهها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لنظيره الروسي صباح أمس الإثنين قدّم فيها تعازيه الحارة حيال مقتل قائد المقاتلة الروسية التي أسقطها سلاح الجوي التركي إثر اختراقها الأجواء التركية في الـ24 من شهر نوفمبر\تشرين الثاني من العام المنصرم.
 
وأضاف كالن " دعا السيد أرودغان الرئيس الروسي لإعادة إحياء العلاقات بينهما لمعالجة المشاكل الإقليمية و المكافحة المشتركة للإرهاب" حيث تتهم روسيا جارتها تركيا بدعم التنظيمات التي تصفها بالإرهابية المتواجدو داخل سوريا.
 
وأعلن الكرملين صباح أمس الإثنين أنّ أردوغان أرسل رسالة إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين بقوله "أنا اسف" وذلك حسب قول السكرتير الصحفي لبوتين, فيما قالت وكالة الأناضول التركية أنّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعث رسالة لنظيره الروسي فلاديمير بوتين أعرب فيها عن حزنه العميق حيال حادثة اسقاط الطائرة الروسية, وتوعّد بمحاسبة بعض المسؤولين الأتراك عن الحادث.
 
وفي ذات السياق قال رئيس الوزراء الورسي ديمتري مدفيديف أن روسيا امتنعت عن إشعال حرب مع تركيا على خلفية اسقاط الأخيرة مقاتلة روسية طراز "سوخوي 24" حيث اكتفت روسيا بقطع العلاقات مع تركيا و فرضت قيوداً على البضائع التركية القادمة إلى روسيا, ومنعت المواطنين الأتراك من زيارة الأراضي الروسية إلا بعد الحصول على تأشيرة دخول "VISA" حيث كان يحق للمواطن التركي دخول الأراضي الروسية لمدة شهر دون شرط الحصول على "VISA" كما قامت روسيا بطرد جميع الطلاب الأتراك من أراضيها و إغلاق معظم الشركات التركية العاملة على الأراضي الروسية.
 
يذكر أنّ العلاقات التركية الروسية توترت على خلفية اسقاط سلاح الجو التركي طائرة حربية روسية طراز "سوخوي 24" في الـ24 نوفمبر\تشرين الثاني من العام المنصرم بعد دخولها المجال الجوذي التركي, فيما رفضت موسكو هذه الادعاءات و أصرّت أنّ الطائرة كانت تنفذ مهاماً استطلاعية داخل الأجواء السورية و طالبت على إثرها تركيا بالاعتذار لحداثة اسقاط الطائرة ودفع تعويضات لموسكو و لذوي قائد الطائرة الذي قتل وهو يحاول النزول بمظلته, بينما نجحت قوات خاصّة روسيّة من انقاذ مرافق الطيّار بعد ساعات من اسقاط الطائرة.
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى