سوريا

إعلام النظام .. صفعنا أعداء سوريا بعد انسحابنا من معسكري ادلب!

قالت مصادر إعلامية موالية للأسد، أن جيش النظام تمكن من الانسحاب بأقل الخسائر من معسكري وادي الضيف والحامدية، في ريف ادلب الجنوبي، بعد هجوم كبير “للإرهابيين” قُدّر ت أعدادهم بالمئات، يوم الأحد الماضي، ما شكّل صفعةً قويةً ليس للإرهابيين فحسب إنما لجميع الدول الراعية للإرهاب في سوريا، على حد تعبيرهم.
من جهته، أكد قائد ميداني في جيش الأسد لقناة الخبر المقربة من النظام، بأنه تم سحب جميع الآليات العسكرية أثناء الانسحاب إلى مدينة مورك شمال حماة، فيما تُركت الدبابات والعربات القديمة والمنسّقة، مشيراً إلى أن هذا الانتصار المتمثل بالانسحاب التكتيكي والذي أحرزه “الجيش العربي السوري” يصعب على أقوى جيوش العالم.
وفي إجابته عن الأسرى الذين وقعوا في قبضة الثوار، قال المتحدث العسكري بأن أعداداً قليلة من العناصر الذين تاهوا عن الطريق وقعوا في الأسر، مؤكداً على سلامة مئات الجنود والضباط الذين تمكنوا من الوصول إلى أقرب نقطة يتمركز فيها جيش الأسد في مورك.
الجدير بالذكر أن الثوار أعلنوا فور بسط سيطرتهم على معسكري وادي الضيف والحامدية عن اغتنامهم حوالي 23 دبابة وعدّة آليات عسكرية أخرى، إضافةً لاحتجاز 180 عنصراً بينهم ضباط، موثقين ذلك بالصور ومقاطع الفيديو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى