سوريا

إعلاميون يطلقون حملة تخاطب "ترامب" (ترامب أنقذ إدلب)

اطلق إعلاميون وناشطون سوريون وأجانب، حملة لمخاطبة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" عبر تويتر، تهدف لدفعه للعمل على وقف التصعيد الأخير للنظام وروسيا، على ريفي حلب وإدلب.

حيث نشروا آلاف التغريدات والصور، مرفقة بإشارة للرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"؛ مخاطبين إياه بالتدخل، لوقف شلال الدماء في سوريا معتبرين أن كلمة واحدة منه تكفي، لإيقاف كل ذلك.

ووثق فريق "منسقو استجابة سوريا" خلال حملة التصعيد الأخير في ريفي إدلب وحلب نزوح مئات الآلاف من المدنيين باتجاه الحدود السورية التركية.

يذكر أن قوات النظام وفي اليومين الماضيين، كانت قد كثفت قصفها لمناطق ريف إدلب وحلب، حيث سقط على إثره عشرات الشهداء، كان آخرهم عائلة بأكملها مؤلفة من أربعة أشخاص، في قرية "بالة" بمحيط مدينة "دارةعزة" غرب حلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى