سوريا

إسرائيل تحذر الأسد "أعذر من أنذر"

حذر جيش الاحتلال الإسرائيلي نظام الأسد من استمراره بالسماح للميليشيات الإيرانية بالتمركز والسيطرة على مناطق جنوب سوريا.

جاء ذلك ذلك في تغريدة للمتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي “أفيخاي أدرعي” مرفقة بمقطع مصور بدى كأنه مسرب، لقائد الفيلق الأول في قوات النظام اللواء “علي أحمد أسعد” خلال جولة له على مواقع لميليشيا حزب الله اللبناني جنوب سوريا بحسب قوله.

وقال أدرعي في تغريته ” ‌‎حتى في زمن ‎كورونا، قائد الفيلق الأول في ‎الجيش السوري يواصل مساندة ‎حزب الله بالتموضع في ‎الجولان.

وأضاف، في الشريط الذي نكشفه اليوم يظهر قائد الفيلق اللواء “علي أحمد أسعد” في جولة بين المواقع المعروفة باستخدامها من ‎حزب الله برفقة قائد قيادة الجنوب في الحزب “الحاج هاشم”.

وحذر أدرعي نظام الأسد بشكل مباشر محملاً إياه المسؤولية عن أي نشاط تخريبي سينطلق من سوريا وختم التحذير بعبارة “أعذر من أنذر”.

وأشار أن تمركز ميليشيا حزب الله في الجنوب السوري قرب الجولان يهدف لخلق بنية إرهابية ضد إسرائيل، بالتعاون مع نظام الأسد، لافتاً أن إسرائيل لن تقبل بهذا التموضع.

ويواصل الطيران الإسرائيلي بين الفينة والأخرى شن غارات جوية على مواقع لقوات النظام والميليشيات الإيرانية وميليشيا حزب الله في أماكن تمركزها في مناطق النظام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى