دولي

إسرائيل تؤكد أن طيرانها الحربي غير معني بالمناطق الأمنة في سوريا

كشفت مصادر إسرائيلية عن جزءاً من المباحثات التي أجراها قائد هيئة أركان الجيوش الأميركية في إسرائيل مع نظيره الإسرائيلي ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو ، ووزير الدفاع أفيغدور ليبرمان.

وأكدت تلك المصادر, حسب ما قاله موقع "العربية نت", أن ذلك الجزء ركّز على الملف السوري، وأن إسرائيل تتمسك بالخطوط الحمراء التي حددتها بخصوص سوريا ، لا سيما منع نقل أسلحة استراتيجية وكيمياوية إلى ميليشيا حزب الله اللبناني ومنع تبلور جبهة قتالية نشطة ضدها بإشراف إيراني، في الجولان المحتل.

وأوضحت المصادر ذاتها أن إسرائيل أبلغت الروس خلال الأيام الأخيرة، أن " المناطق الآمنة التي تعمل روسيا على إرسائها في سوريا، وتشمل وقف الغارات الجوية، لا تلزم إسرائيل التي ستتدخل بشنّ غارات للتعامل مع  قنابل موقوتة", والمقصود بها منع نقل شحنات أسلحة إلى حزب الله.

وأضافت المصادر , أن أسرائيل أوضحت للجانب الأمريكي أنها تؤيد إقامة منطقة آمنة في الجبهة الجنوبية الممتدة من القنيطرة شمالاً وحتى ملتقى الحدود الثلاثي مع سوريا و الأردن جنوباً، وذلك منعاً لتنفيذ قصف جوي بالقرب من السياج الأمني مع الجولان المحتل.

وتابعت المصادر, أن "في الاتصالات الدائمة مع الروس، أوضحت إسرائيل أيضاً أن أي حل مستقبلي في سوريا يجب أن يتضمن مناطق عازلة في الجبهة الجنوبية بعمق عدة كيلومترات، على امتداد جبهة الجولان المحتل، ويجب أن تخلو هذه المناطق من قوات النظام السوري وأي قوات أخرى (معارضة أو غيرها)، منعا لتشكل جبهة قتالية".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى