سوريا

إدلب وريفها في مرمى الطيران الحربي

استشهد ظهر اليوم الأربعاء 7 أشخاص وأُصيب آخرون بجروح، جرّاء قصف جوّي استهدف بلدة دير شرقي في ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل مركز حلب الإعلامي أن الطيران الحربي استهدفت ب5 غارات جويّة تحمل قنابل عنقودية وأخرى صواريخ فراغيّة بلدة الدير الشرقي جنوبي مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، أدت لإستشهاد 7 مدنيين جُلهم من النساء والأطفال وأصيب أكثر من 20 آخرين بجروح معظمهم بحالات حرجة.

وأضاف مراسلنا أن الغارات الجوية استهدفت جامعاً وسط البلدة والذي يشتهر بضريح الصحابي الجليل" عمر بن العزيز" والذي يعتبر من أهم المعالم الأثرية في ريف إدلب.

وفي سياق متصل، شنت المقاتلات الحربية منذ صباح اليوم عدّة غارات جويّة استهدفت مدن وبلدات "ترملا، سرجة، كفرحايا، أريحا، مرديخ وجسر الشغور" أسفرت عن إصابة عدّة أشخاص بجروح، بالإضافة لدمار كبير لحق بالأبنية السكنية.

يُذكر أن الطيران الحربي كثّف خلال الأيام الأخيرة طلعاته الجويّة على مدينة إدلب وريفها، حيث أسفرت الغارات عن استشهاد العشرات من المدنيين وإصابة آخرين بجروح، فضلاً عن دمار كبير لحق بالبنى التحتية في الأماكن المستهدفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى