سوريا

"أوغلو" يطالب روسيا بالالتزام بتعهداتها بشأن الهدنة في إدلب

طالب وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” روسيا, بالتزامها بتعهداتها بشأن (وقف إطلاق النار) المعلن في إدلب, كونها الطرف الضامن لنظام الأسد.

جاء ذلك في كلمة له, خلال جلسة أقيمت حول الوضع الجيوسياسي للشرق الأوسط وأفريقيا، أكد فيها أن الوضع في إدلب لا يزال خطيراً.

وأضاف “أوغلو” أنه لايمكن القبول بالهجمات التي يشنها نظام الأسد بشكل عشوائي على المدنيين في إدلب.

وأشار “أوغلو” في كلمته إلى روسيا قائلاً “ننتظر من روسيا الالتزام بتعهداتها; حيال وقف إطلاق النار، باعتبارها ضامنة للنظام”.

وأوضح “أوغلو” أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” كان قد أكد على هذا الموضوع, أثناء لقائه مع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” على هامش مؤتمر ليبيا, والذي أقيم في العاصمة الألمانية (برلين).

وتابع “أوغلو” أنه وبالرغم من اختلاف وجهات النظر بين روسيا وتركيا, إلا أنهما يتعاونان من أجل حل أزمات كبيرة كسوريا وليبيا، منوهاً أن المشكلة الأساسية في ليبيا, تكمن في اللواء المتقاعد “حفتر”.

يذكر أنه وبعد اتفاق روسي تركي, كانت (وزارة الدفاع التركية) قد أعلنت في 12 يناير/كانون الثاني, عن وقف لإطلاق النار, بمنطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب.

الجدير ذكره أن نظام الأسد بعد ساعات من إعلان الدفاع التركية عن سريان الهدنة, قام بخرقها بالقصف المدفعي على ريفي حلب وإدلب، ليعود بعد يومين وبمساعدة الطيران الروسي بتجديد غاراته بشكل مكثف على ريفي حلب وإدلب، حيث سقط على إثر تلك الغارات مئات الشهداء والجرحى, فضلاً عن نزوح آلاف المدنيين, إلى العراء باتجاه الحدود السورية التركية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى